Saturday, 26 August 2017

أحمد شوقي


إنما الأمم الأخلاق ما بقيت … فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبو
اصلاح أمرك للأخلاق مرجعه … فقوّم النفس بالأخلاق تستقم
إذا أصيب القوم في أخلاقهم … فأقم عليهم مأتماً وعويلاً
فالأمم تضمحل وتندثر إذا ما انعدمت فيها الأخلاق،

فساد فيها الكذب والخداع والغش والفسادحتى ليأتي يوم يصبح فيها الخلوق القوي الأمين غريباً منبوذاً لا يؤخذ له رأي،

ولا تسند إليه أمانة، فمن يريد الأمين في بلد عم فيه الفساد وساد فيه الكذوب الخدّاع المنافق

No comments: